علاج انقطاع النفس اثناء النوم

علاج انقطاع النفس اثناء النوم

انقطاع النفس، وهو حالة مرضية تحدث أثناء النوم، وهو توقف مؤقت للتنفس يستمر بضع ثوان، ويمكن أن يحدث 5 إلى 30 مرات في الساعة، ويؤدي إلى انسداد الشعب الهوائية، ومستوى الأكسجين في الدم ينخفض، ولا يصل إلى كمية كافية من الهواء إلى رئتي النائم، يوقظ الدماغ تلقائيا الشخص المصاب بالمرض للتنفس من جديد.

 فيما يلي أهم التفاصيل والمعلومات حول متلازمة توقف التنفس أثناء النوم وطرق العلاج المتاحة:

أنواع حالات انقطاع التنفّس أثناء النوم

انقطاع التنفّس الانسدادي أثناء النوم

هذا هو النوع الأكثر شيوعا من توقف التنفس أثناء النوم. يتوقف التنفس مؤقتًا بسبب انسداد مجرى الهواء الناجم عن الأنسجة الرخوة في الجزء الخلفي من الحلق أثناء النوم. عندما تسترخي العضلات، تضيق المجرى الهوائية أو تنغلق ، وأنت غير قادر على تنفس ما يكفي من الهواء. هذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستوى الأكسجين في الدم. يمكنك البدء في الشخير، أو الاختناق أو تلهث ويمكن أن تتكرر عدة مرات خلال الليل. تؤثر هذه الاضطرابات على قدرتك على تحقيق مراحل نوم مريحة، وقد تشعر بالنعاس خلال فترات النهار. الأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم قد لا تولي اهتماما لحقيقة أن نومهم متقطع، حتى بعض الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الاضطراب قد يعتقدون أنهم ينامون جيدا طوال الليل.

انقطاع التنفّس المركزي أثناء النوم

يحدث هذا النوع من انقطاع النفس أثناء النوم عندما يتوقف الدماغ عن إرسال الإشارات المناسبة إلى العضلات التي تتحكم في عملية التنفس، وتمر بفترات قصيرة عندما لا يسعى إلى التنفس. قد تشعر بضيق في التنفس عند الاستيقاظ، أو قد تواجه صعوبة في النوم. وعادة ما يلاحظ هذا الشرط في المرضى الذين يعانون من خلل في الجهاز العصبي المركزي، مثل السكتة الدماغية، أو في المرضى الذين يعانون من قصور القلب.

علاج توقف التنفس أثناء النوم

أجهزة الضغط الهوائي الإيجابي المستمر CPAP والأقنعة

جهاز الضغط الهوائي الإيجابي المستمر

استخدام أجهزة الضغط الهوائية الإيجابية المستمرة «CPAP». وتعتبر هذه الأجهزة العلاج الأكثر شيوعا لتوقف التنفس أثناء النوم لأنها آمنة وفعالة للغاية. يتم وضع الجهاز على طاولة السرير مع خرطوم متصل بقناع يوضع على وجهك عند النوم. عادة ما تحتوي هذه الأجهزة على 3 ميزات رئيسية:

  • تنقية الهواء الذي تتنفسه من الغبار والوبر والدخان والمواد المسببة للحساسية الأخرى.
  • ترطيب و تسخين الهواء الذي تتنفسه.
  • ضغط الهواء بلطف وتوجيه بلطف إلى الشعب الهوائية.

وينتقل الهواء عبر الأنف والحلق إلى القصبة الهوائية. وبهذه الطريقة، بدلاً من إغلاق مجرى الهواء كل بضع دقائق، يؤدي التدفق المستمر للهواء إلى تضخيم الحنجرة وإبقائها مفتوحة.

جهاز ضخ الهواء الموجب المتغيير (BPAP)

على عكس جهاز ضغط الهواء الإيجابي المستمر الذي يضخ الهواء بضغط واحد لا يتغير، فإن جهاز ضخ الهواء الإيجابي المتغير يضخ الهواء بضغط هوائي إيجابي في مستويين، مستوى واحد للالزفير وآخر للاستنشاق من خلال أنبوب إلى قناع يوضع في الأنف، هذان الاثنان يتم استخدام الأجهزة في حالات معينة ولا يتفوق أحدهما في الآخر من حيث الفعالية.

أجهزة الأسنان

أجهزة الأسنان للشخير

يمكن للأجهزة الفموية القابلة للإزالة، المثبتة من قبل أطباء الأسنان، أن تساعد في تخفيف توقف التنفس أثناء النوم (والشخير) في المرضى الذين يعانون من انقطاع النفس الخفيف إلى المعتدل. لا يمكن استخدام هذه الأجهزة إلا أثناء النوم وتساعد على إبقاء مجرى الهواء مفتوحًا. معظم هذه الأجهزة فصل الفكين ودفع الفك السفلي إلى الأمام، بحيث اللسان لا يمكن أن تتحرك إلى الوراء ويسد الحلق. أجهزة أخرى تدفع اللسان إلى الأمام.

 تدريب الحلق

يمكن أن تساعد ممارسة عضلات الحلق على تقوية عضلات الحلق، والتي يمكن أن تخفف من انقطاع النفس أثناء النوم. فيما يلي بعض الأمثلة على التمارين:

  • اضغط على لسانك إلى أسفل الحنك أثناء تنظيف أسنانك.
  • اجمع شفتين، مثل حركة قبلة، ونقلها من اليمين إلى اليسار ومن أعلى إلى أسفل.
  • ضع إصبعك على أحد الخدين ومن خلال عضلة الخد حاول مقاومة إصبعك.
  • قم بنفس التمارين أيضًا على الخد الثاني.
  • ضع بالون فارغ في فمك، وتنفس بعمق من خلال أنفك واملأ البالون بالهواء من خلال فمك.
  • اضغط مع لسانك على الحنك الصلب في تجويف الفم والبقاء لعدة دقائق.

الخيارات الجراحية

الخيار النهائي لعلاج توقف التنفس أثناء النوم هو التدخل الجراحي. كانت جراحة انقطاع النفس أثناء النوم شائعة جدًا منذ حوالي 20 عامًا، حيث قام طبيب الأنف والأذن والحنجرة بقطع الأنسجة الزائدة في الجزء الخلفي من الحلق لمحاولة فتح مجرى الهواء. ومع ذلك، فإن هذه العمليات الجراحية ليست دائما ناجحة ولا تؤدي إلى الشفاء التام. ونتيجة لذلك، لا يتم إجراء هذه العمليات الجراحية كما كان من قبل.

العملية الجراحية شائعة عند توقف توقف التنفس أثناء النوم عند الأطفال، لأن السطر الأول من العلاج هو إزالة اللوزتين. هذا يمكن أن يكون ناجحا جدا للطفل مع توقف التنفس أثناء النوم، ولكن قد لا تكون فعالة كما هو الحال في البالغين.

 فقدان الوزن الزائد

أحد عوامل الخطر الرئيسية لتوقف التنفس أثناء النوم هو زيادة الوزن. تشير الدراسات إلى أن 70٪ من الأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم يعانون من زيادة الوزن.

رواسب الدهون الزائدة تغلف الجهاز التنفسي العلوي مما تسبب في توقف التنفس أثناء النوم. في كثير من الحالات، يمكن تخفيض الوزن علاج هذه المتلازمة وإخفاء أعراضها.

تجنب الكحوليات والأدوية المهدئة أو المنومة

يمكن أن يسبب شرب الكحول أو الحبوب المنومة أو المهدئات قبل النوم استرخاء العضلات في الحلق، مما قد يؤدي إلى توقف التنفس أثناء النوم. لذلك، إذا كان استهلاك المهدئات يسبب متلازمة توقف التنفس أثناء النوم، فمن المستحسن إبلاغ الطبيب الذي أعطى وصفة طبية والتشاور معه حول الاستخدام الآمن للأدوية

أعراض انقطاع النفس النومي

قد لا يكون الشخص المصاب بتوقف التنفس أثناء النوم على دراية بالأعراض، ولكن قد يلاحظ شخص آخر أن الشخص النائم توقف عن التنفس، أو يلهث فجأة أو بشخير، والاستيقاظ، ثم العودة إلى النوم. النوم أثناء النهار هو أكثر الأعراض شيوعًا لتوقف التنفس أثناء النوم؛ وينجم عن النوم المتقطع في الليل.

تتضمن الأعراض الأخرى

يكون الشخص أكثر عرضة لتوقف التنفس أثناء النوم إذا كان محيط الرقبة كبيرة لتكون أكبر من 17 بوصة في الرجال وأكثر من 15 بوصة في النساء.

انقطاع التنفُّس الانسدادي في أثناء النوم عند الأطفال

يمكن أن تسبب بعض الحالات لدى الأطفال انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم، مثل تضخم اللوزتين، اللحمية، مشاكل الأسنان (مثل الإفراط في العضة العميقة)، السمنة، أو بعض العيوب الخلقية (مثل صغر حجم الفك السفلي).

تقريبا جميع الأطفال المتضررين يعانون من الشخير. قد تشمل الأعراض الليلية الأخرى القلق (وليس راحة) النوم والتعرق في الليل. قد يبلل بعض الأطفال أسرتهم. وتشمل أعراض النهار التنفس عن طريق الفم, التنفس الصباحي, ومشاكل التركيز. مشاكل التعلم وبعض المشاكل السلوكية (مثل فرط النشاط، والتهور، والعدوان) هي أعراض شائعة لدى الأطفال الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم الانسدادي. قد يعاني هؤلاء الأطفال أيضًا من تأخر النمو. النعاس المفرط أثناء النهار هو أقل شيوعا في الأطفال منه في البالغين الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم الانسدادي.

ما أهم مضاعفات الإصابة بانقطاع النفس الليلي؟

المضاعفات الخطيرة طويلة الأجل لهذا المرض تشمل: مضاعفات في القلب والشرايين، وارتفاع الدم والضغط الرئوي، مما يؤدي إلى الذبحة الصدرية والسكتة الدماغية، وكذلك ارتفاع ضغط الدم المستمر، وكذلك اضطرابات النوم وعدم الراحة، والصداع المتكرر، وفقدان التركيز والشعور النعاس في ساعات النهار، وهو ما ينعكس في الأداء البدني والعقلي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.