أعراض القولون العصبي عند النساء وعلاجه

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي واحدة من المشاكل الصحية الهضمية الأكثر شيوعا بين الناس. ومن الجدير بالذكر أن النساء أكثر إصابة من الرجال وقد يكون ذلك بسبب زيادة حالات الإثارة العاطفية لدى النساء وتقلب المزاج السريع. ثلثي الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي هم من النساء، في هذه المقالة سوف نتطرق إلى ما هو متلازمة القولون العصبي، لماذا يحدث أكثر في النساء وأعراض متلازمة القولون العصبي لدى النساء وكيفية التعامل معها.

أعراض القولون العصبي عند النساء

هناك مجموعة من الأعراض التي ترتبط عادة بالقولون العصبي كألم في البطن والانتفاخ وزيادة الغازات، بالإضافة إلى أن تكون مصحوبة بالإمساك أو الإسهال، أو بالتناوب بينهما، والشعور بعدم تفريغ القولون كما ينبغي بعد التبرز، وألم في أسفل الظهر، حرقة، وعدم الراحة أو الغثيان بعد وجبات الطعام. في حالة النساء اللواتي يعانين من متلازمة القولون العصبي، ترتبط شدة وطبيعة الأعراض بمستويات الهرمونات الأنثوية في أجسامهن، ما يتم تشخيصه بعدوى القولون العصبي للمرأة خلال فترة سن الإنجاب. يمكن تفسير طبيعة أعراض متلازمة القولون العصبي لدى النساء على النحو التالي:

  1. الإسهال: واحدة من الأعراض الرئيسية لمتلازمة القولون العصبي (IBS) يؤثر على ما يقرب من ثلث المرضى.
  2. الإمساك: الإمساك هو أيضا أحد الأعراض الهامة لمرض القولون العصبي وهو الأكثر شيوعا، لأنه يؤثر على ما يقرب من نصف المرضى الذين يعانون من القولون العصبي.
  3. تناوب الاسهال والإمساك: حيث يعاني المريض من التناوب بين الإسهال والإمساك أثناء الخروج.
  4. الانتفاخ والغازات: متلازمة القولون العصبي يؤدي إلى زيادة إنتاج الغازات في الجهاز الهضمي، مما يسبب الانتفاخ في البطن، وكثير من الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي يعتبرون الانتفاخ أحد أكثر أعراض الاضطراب استمراراً وإزعاجاً.
  5. سلس البول: 

    النساء المصابات بمتلازمة القولون العصبي أكثر عرضة للإصابة بأعراض المسالك البولية السفلية التي تظهر أعراضها على النحو التالي:
    ألم عند التبول

 كثرة التبول

 التبول الليلي الذي هو الإفراط في التبول في الليل

  1. آلام الحوض المزمنة: ألم الحوض المزمن هو ألم في أسفل البطن، وثلث النساء المصابات بالتهاب القولون العصبي يشكون من آلام الحوض لفترات طويلة. يحدث هذا الألم بسبب ملء المستقيم أو أجزاء أخرى من القولون مع كميات صغيرة نسبيا من البراز، مما يشكل ضغطًا منخفضًا يؤدي إلى ألم في منطقة الحوض.
  2. آلام وتشنجات في البطن: آلام البطن وتشنجات هي واحدة من الأعراض الأكثر شيوعا المتعلقة بمتلازمة القولون العصبي. يمكن أن يحدث الألم في مناطق مختلفة من البطن. هذا الألم هو في شكل نوبات من مختلفة وطول من بعضها البعض. هذه النوبات تسبب تشنجات ومغص في البطن، وعادة ما تكون أقل ألم بعد إفراز أو التخلص من الغازات.
  3. التعب والقلق والاكتئاب: ترتبط متلازمة القولون العصبي بالقلق والاكتئاب، لأنه يزيد من حدوث الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القولون العصبي. متلازمة القولون العصبي يزيد أيضا من درجة القلق والاكتئاب، مما يجعل التأثير المتبادل
  4. آلام الجماع: بعض المشاكل الجنسية، وخاصة ظهور الألم عند ممارسة الجنس في النساء هي أعراض معروفة من القولون العصبي، كما يسبب انخفاض في الرغبة الجنسية لدى النساء وصعوبة في ظهور الإثارة الجنسية.
  5. تدلي أو هبوط أعضاء الحوض: بسبب ضعف أو استرخاء العضلات والأنسجة التي تدعم أعضاء الحوض، يمكن أن تؤدي أعراض القولون العصبي إلى ما يعرف باسم هبوط الحوض. الإمساك المزمن والإسهال المرتبط بالقولون العصبي يزيد من خطر الهبوط.
  6. ارتفاع خطر الانتباذ الباطني الرحمي: النساء مصابات بمتلازمة القولون العصبي لديها خطر متزايد من تطوير بطانة الرحم، والذي يسبب الأنسجة التي تشكل بطانة الرحم تنمو خارج تجويف الرحم، وهذا ما يسمى الأنسجة بطانة الرحم، وبعد ذلك يمكن أن تنمو في المبايض والأمعاء والأنسجة بطانة الحوض. مرض الانتباذ الباطني الرحمي مؤلم ويمكن أن يسبب الانزعاج الشديد، وأعراض الدورة الشهرية الحادة، وحتى العقم.
  7. فترة الدورة الشهرية: تختلف أعراض عدوى القولون بين النساء اعتمادًا على دورتهن الشهرية. خلال فترة الحيض وقبل ذلك، تعاني النساء أكثر من مشكلة آلام في البطن والإسهال. بعد الإباضة، أي بعد اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية، تعاني المرأة من مشكلة الانتفاخ والإمساك. بشكل عام، امرأة مع القولون العصبي أثناء الحيض قد تواجه بعض الأعراض المزعجة، مثل التعب، والأرق، والحساسية الغذائية، وآلام الظهر، والمغص، وآلام الطمث ومتلازمة ما قبل الحيض (متلازمة ما قبل الحيض).
  8. التعب وصعوبة في النوم أكثر من نصف الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي يعانون من التعب معظم الوقت. ويرتبط القولون العصبي أيضا مع الأرق، والذي يتضمن صعوبة في النوم، والاستيقاظ في كثير من الأحيان والشعور بعدم الراحة في الصباح. ومن المثير للاهتمام، قلة النوم ينتظر أعراض الأمعاء أكثر حدة في اليوم التالي.

علاج القولون العصبي

النظام الغذائي منخفض الفودماب

يتضمن النظام الغذائي منخفض الفود ماب إزالة الكربوهيدرات التي يصعب هضمها أو استيعابها بشكل سيئ في الأمعاء الدقيقة لدى بعض الأشخاص. تم العثور على FODMAP في مجموعة متنوعة من الأطعمة اليومية، بما في ذلك الفواكه والخضروات والبقوليات ومنتجات الألبان والمحليات. النظام الغذائي الذي يقلل من تناول الأطعمة عالية في الفود ماب ويتحكم في مجموع فوماب في كل وجبة يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي للنساء.

تغيير النظام الغذائي

الألياف القابلة للذوبان يمكن أن تكون مفيدة لأعراض القولون العصبي للنساء، لذلك يجب عليك:

  • زيادة الألياف الغذائية ببطء بنسبة 2 إلى 4 غرامات يوميا؛ لتعزيز البراز رطب وغير مؤلمة
  • تجنب مضغ العلكة أو تناول الطعام بسرعة لأن ذلك يمكن أن يسبب الغاز.
  • شرب 6-8 أكواب من السوائل يوميا تجنب المشروبات الغازية

الزنجبيل

الزنجبيل هو واحد من أهم الأعشاب الطبيعية المفيدة في علاج آلام البطن، ويعمل على علاج التورم، لأن الزنجبيل يحتوي على مواد اللاذعة مثل gangrol مفيدة في علاج التهاب المعدة. الزنجبيل لديه أيضا القدرة على تنظيف الأمعاء، والتي يمكنك إضافة القليل من الزنجبيل المبشور إلى كوب من الماء المغلي، ثم تغطيته لمدة 5 دقائق، وتناول الطعام مع العسل وإضافة القليل من عصير الليمون إليها.

عسل

العسل يساعد على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، كما يتم هضمه بسرعة. نظرا لتوافر الحديد والمنغنيز فيه، فإنه يحسن أيضا عملية التغوط ويعالج الإمساك الذي يسببه القولون العصبي للمريض. من هنا يمكنك الاعتماد على وصفة العسل والبركة في علاج متلازمة القولون العصبي، وخلط بذور البركة مع بذور الحلبة في كوب من الماء، وتسخين الخليط على النار لمدة 15 دقيقة حتى يأتي ليغلي، ثم يضاف العسل النحل الطبيعي بعد ذلك أكثر بعيدا، بنفس الكمية من الخليط، وتخلط جيدا، تناول ملعقتين على معدة فارغة في الصباح والمساء حتى تختفي الآلام.

تجنب الغلوتين

قد يلاحظ بعض الأشخاص أن أعراضهم تزداد سوءًا بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، وهو بروتين موجود في القمح والشعير والجاودار (نوع من القمح مثل الحبوب).

 قد يساعد تقليل الأطعمة الغنية بالغلوتين أو تجنبها في تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي وعلاج متلازمة القولون العصبي لدى بعض الأشخاص، بما في ذلك:

  • المعكرونة
  • الحبوب
  • البقوليات
  • المزيد من الأطعمة المصنعة، وخاصة تلك التي تحتوي، توابل أو منكهات أو مواد الصباغة
  • الخبز

الاحتفاظ بمفكرة طعام

قد يلاحظ بعض النساء المصابين بمتلازمة القولون العصبي أن أعراضهم تزداد سوءًا بعد تناول بعض الأطعمة، وبالتالي فإن هؤلاء النساء يستفيدون من تدوين الأطعمة التي يتناولونها طوال اليوم، بالإضافة إلى أي أعراض القولون العصبي التي يعانون منها بعد تناول الطعام لتحديد الأطعمة التي تسبب القولون العصبي هو محدد لهؤلاء النساء، وبالتالي استبعادهم من نظامهم الغذائي.

البروبيوتيك

إذا كانت الاستراتيجيات الغذائية الأخرى لا تخفف الأعراض، فقد تكون البروبيوتيك بالجرعة الموصي بها مفيدة. ويمكن أن تؤخذ في شكل كبسولات أو أقراص، ويمكن أيضا أن تكون موجودة في بعض أنواع اللبن ومنتجات الحليب المخمرة. مع ذلك، ليست كل البروبيوتيك هي نفسها، وليس أدوية. من المهم اختيار منتج أثبت أنه آمن ويوفر فوائد بحيث يتم تخفيف أعراض محددة.

العلاج بالإبر الصينية

وجد الباحثون أن العلاج بالإبر يمكن أن يساعد في تحسين الأعراض في المرضى الذين يعانون من القولون العصبي. قد ترغب في التحدث إلى أخصائي الطب الصيني في منطقتك ومعرفة عدد الجلسات اللازمة للحصول على نتيجة.

النعناع

 النعناع هو مضاد للتشنج الطبيعي الذي يريح العضلات الرخوة في الأمعاء. ويمكن أن توفر ارتياح على المدى القصير من أعراض IBS، ولكن نتائج الدراسات حول هذه المسألة متناقضة. يمكنك أن تأكل طازج. ومع ذلك، ينبغي التأكيد على أن بعض الناس يعانون من تهيج متلازمة القولون العصبي. هنا من الضروري تجربة نفسك، لأن مهيجات القولون العصبي تختلف من شخص لآخر

 شرب السوائل بكميات كافية:

  • اختري الماء كمصدر رئيسي للسوائل
  • تحتاج النساء إلى حوالي 2.25 لتر (9 أكواب) والرجال بحاجة إلى حوالي 3 لترات (12 كوب) يوميا من السوائل. ويشمل ذلك السوائل من جميع المياه والأطعمة والمشروبات الصحية.
  • إذا كان شرب السوائل مع الوجبات يزيد من أعراض القولون، حاول شرب السوائل بين الوجبات.

تقليل الإجهاد النفسي

يمكن أن تساعد تمارين الاسترخاء أو التأمل في تخفيف التوتر، وكذلك الجلوس في الطبيعة. لقد أشرنا على موقعنا إلى دراسة طبية أظهرت أن قضاء 20 دقيقة في الطبيعة له تأثير كبير على القلق والتوتر. يمكن الانضمام إلى دروس الاسترخاء في النوادي الرياضية أو ممارسة في المنزل مسترشدة بالكتب أو مقاطع الفيديو. إذا استمرت الأعراض، استشر طبيب الجهاز الهضمي، لأنه لا يزال هناك العديد من الأدوية الفعالة لعلاج متلازمة القولون العصبي

علاج القولون العصبي بالأدوية

عندما تذهب إلى الطبيب ينصح بتناول بعض الأدوية اعتمادًا على الأعراض التي حدثت للمريض، ولا تعتمدي فقط على العلاج المنزلي، بل يجب أيضًا اللجوء إلى الطبيب، وأحد الأدوية الموصي بها من قبل الطبيب:

ينصح الطبيب بتناول بعض المسهلات لعدم إجهاد القولون.

 أهم الأدوية الموصي بها من قبل الطبيب لتهدئة التهابات القولون.

في بعض الحالات التي يكون فيها السبب مرتبط بالحالة العقلية ينصح الإجهاد لاتخاذ بعض مضادات الاكتئاب لتهدئة الحالة النفسية والتوتر.

مثيرات القولون العصبي:

1. حساسية الطعام

مهيجات القولون العصبي هي أنواع من الأطعمة التي تسبب الحساسية، بما في ذلك منتجات الألبان والبقوليات والحمضيات والصودا، والتي تسبب تهيج في الأمعاء، مما يزيد من أعراض القولون العصبي.

2. القلق والإجهاد النفسي

التعرض للقلق، والإجهاد المستمر والإجهاد النفسي يؤثر بشكل كبير على متلازمة القولون العصبي، مما يزيد من حدوث الأعراض.

3. التغيرات الهرمونية

التغيرات الهرمونية تؤثر على متلازمة القولون العصبي وخاصة في النساء أثناء الحيض، والذي يظهر الأعراض بشكل كبير وزيادة تورم وآلام في البطن.

Leave A Reply

Your email address will not be published.